أطلسيً..تحدٍّ من لقجع يواجه الركراكي ومصيره يتوقف على نتائجه ضد أنغولا وموريتانيا

قرر فوزي لقجع، رئيس الجامعة المغربية لكرة القدم، منح مدرب فريق “أسود الأطلس”، وليد الركراكي، فرصة أخيرة لإثبات قدراته بالفوز في المباراتين الوديتين أمام منتخبي أنجولا وموريتانيا يوم 22 مارس الجاري. و26 على أرضية ملعب أكادير الكبير.

وتأتي هاتان المباراتان بعد خيبة تجربة الفريق في نهائيات كأس الأمم الأفريقية بساحل العاج، وتعتبران الفرصة الأولى للمنتخب للعب في المغرب بعد ذلك الإقصاء.

وفي حال عدم تحقيق الفوز في هاتين المباراتين، قد يواجه الركراكي الاستقالة، رغم نجاحه في قيادة المنتخب الوطني إلى الدور نصف النهائي في مونديال 2022 في قطر.

وكشف موقع العربي الجديد أن رحيل الركراكي سيكون النتيجة المتوقعة في حال عدم تحقيق الفوز، حيث يرى لقجع ضرورة تصحيح الأخطاء التي ارتكبها خلال بطولة كأس الأمم الأفريقية.

وأضاف المصدر: “الإنجازات السابقة في المونديال هي بالتأكيد مثيرة للإعجاب، ولكن يجب علينا دائما أن نسعى للتطور وتحقيق المزيد، وهذا ما أكده لقجع خلال لقائه مع الركراكي، حيث تم التأكيد على ضرورة بناء فريق قوي”. يمكنها تحقيق إنجازات جديدة.”

ويراقب الركراكي حاليا المحترفين المغاربة في أوروبا قبل الإعلان عن القائمة النهائية التي ستشارك في المعسكر التدريبي المقبل، ومن المنتظر أن يتم استدعاء أربعة لاعبين جدد لتعزيز الفريق.