أطلسيً..الحسين عموتة يخرج عن صمته بخصوص تدريب المنتخب المغربي

قرر المدرب الوطني حسين عموتة، أخيرا، الحديث عن عرض تدريب المنتخب المغربي الأول، بعد فترة من الصمت.

وأكد عموتة أنه رفض العرض الذي تلقاه من الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم لتدريب المنتخب الوطني، بعد تجربة ناجحة مع المنتخب المحلي سابقا.

وأشار عموتة في تصريحاته لصحيفة “صوت المغرب”، إلى أنه تلقى عرضا رسميا لتولي تدريب الفريق الأول، إلا أنه رفض هذا العرض بسبب بعض الظروف الشخصية التي كان يمر بها في ذلك الوقت. وأعرب عن شكره لرئيس الجامعة فوزي لقجع على الثقة التي أولاها له.

وأوضح عموتة أنه اعتذر عن قبول العرض حفاظا على مصلحة المنتخب، حيث شعر بأنه غير مستعد نفسيا وذهنيا لتحمل تلك المسؤولية في ذلك الوقت، نظرا لتعقيدات الظروف الصعبة التي كان يواجهها.

وفي ختام حديثه أعرب عموتة عن تفاؤله بعودة الفرصة مجددا لتدريب المنتخب الوطني في المستقبل القريب.

وفي سياق متصل، أشاد عموتة بالإنجازات التي حققها المدرب وليد الركراكي مع المنتخب المغربي، معتبرا أن الأداء الذي قدمه في مونديال قطر كان مشرفا ويستحق الثناء، رغم الخروج المبكر في كأس الأمم الإفريقية الأخيرة. .