أطلسيً..الجزائر كانت أسوأ تجربة احترافية بالنسبة لي ونادم على الذهاب إليها

وجه البلجيكي هوغو بروس، المدير الفني لمنتخب جنوب أفريقيا، ضربة قوية للجزائر والجزائريين الذين ساندوه خلال نهائيات كأس الأمم الأفريقية بكوت ديفوار، خاصة خلال مواجهة بافانا بافانا مع المنتخب المغربي في ربع النهائي. -نهائيات.

وأعرب بروس عن ندمه الشديد على تجاربه التدريبية السابقة في الجزائر، واصفا إياها بالأسوأ في مسيرته التدريبية.

وأدلى بروس، في حوار صحفي مع صحيفة “أفريكا فوت يونايتد”، بتصريحات صادمة حول تجاربه التدريبية السابقة في الجزائر، مؤكدا أنه نادم عليها، مضيفا: “لم يكن يجب أن أذهب إلى هناك”.

وأوضح بروس أنه قبل عرضي التدريبي في الجزائر تحت ضغط البطالة، حيث كان عاطلا عن العمل في ذلك الوقت ولم يتلق أي عروض، مضيفا “لقد اتخذت قرارا سيئا للقيام بتجربة تدريبية في الجزائر”.

وجدد بروس التأكيد على أن قراره بالتدريب في الجزائر للإشراف على العارضة الفنية لشبيبة القبايل عام 2014 ونصر حسين داي في العام التالي كان خيارا سيئا، معتبرا أن الصبر قبل التوجه للعمل في الجزائر كان سيكون القرار الأفضل.