أطلسيً..بلماضي يطالب بتعويضات خيالية بعد فسخ عقده مع المنتخب الجزائري

طالب جمال بلماضي بتعويض مالي كبير مقابل فسخ عقده مع الجامعة الجزائرية لكرة القدم بعد قرار إقالته من منصبه كمدرب للمنتخب الجزائري.

وبحسب مصادر إعلامية، فإن بلماضي التقى أمس الخميس، رئيس الاتحاد السعدي، وأبلغه أن تعويض راتب شهرين لن يكون كافيا على أساس الراتب الشهري البالغ 208 آلاف يورو الذي يتقاضاه بلماضي منذ 2019، والذي هو أعلى راتب لمدربي المنتخبات الوطنية الأفريقية.

وأشارت المصادر إلى أن الاتفاق المبدئي كان على تعويض شهرين فقط بقيمة 416 ألف يورو، خلال لقائهما في كوت ديفوار، لكن الأمور تغيرت عندما عادا إلى الجزائر.

وذكّر بلماضي السعدي بأن العقد يخلو من شروط الأهداف والأحكام، وبالتالي لا يمكن إنهاؤه تلقائيا بسبب الاستبعاد من كأس الأمم الأفريقية “كان” دون تقديم تعويض مالي.

التعويض يقضي بمنح جمال بلماضي تعويضاً لمدة 35 شهراً، أي 7 ملايين و280 ألف يورو.