أطلسيً..أول تعليق لوليد الركراكي بعد الخروج من كأس أفريقيا

في أول تصريح له بعد خروج المنتخب المغربي من كأس إفريقيا للأمم في كوت ديفوار، عبر المدرب الوطني وليد الركراكي عن آرائه حول الأداء وأسباب الهزيمة.

وقال الركراكي: “شهدنا العديد من الأخطاء الفردية، وربما افتقدنا الصبر في بناء الهجمات، وشاهدنا التسرع الكبير من بعض اللاعبين، وكانت الفرص قليلة”.

وأضاف المدرب: “كان بإمكاننا إنهاء المباراة في الشوط الأول، لكن في هذا المستوى من المنافسة، إهدار الفرص مكلف، ولو تم تسجيل ركلة جزاء كان بإمكاننا تعديل النتيجة والعودة للمباراة، ولماذا؟ لا تكتشف طاقات جديدة.” وأضاف: “إهدار ركلة الجزاء كان مؤلمًا للغاية بالنسبة لنا”.

وختم الركراكي تصريحه بالاعتراف بالفشل قائلا: “فشلنا في تحقيق ما كان متوقعا. وسوف نتعلم من خيبة الأمل هذه. لقد جئنا بتواضع كبير، لكن اليوم يجب علينا أن نتقبل أننا فشلنا”. وأضاف: “إنها خيبة أمل لجماهيرنا التي دعمتنا منذ بداية البطولة، وأنا أتحمل المسؤولية الكاملة عن ذلك”.