أطلسيً..هذا ما وقع في غرفة ملابس المنتخب المغربي بعد الإقصاء من “الكان”

بعد الهزيمة التي مني بها المنتخب المغربي أمام جنوب أفريقيا في بطولة كأس الأمم الإفريقية، عاش اللاعبون لحظات صعبة لم يتوقعوها.

وكانت صدمة الخسارة كبيرة، إذ لم يتمكن الكثير منهم من إخفاء دموع الحزن والمرارة بسبب وداع البطولة.

ولم يترك المدرب وليد الركراكي لاعبيه يعانون من الحزن دون دعم، حيث قرر لقائهم في غرفة خلع الملابس بعد المؤتمر الصحفي ليوجه لهم كلمة تحفيزية استمرت لمدة نصف ساعة.

وأكد الركراكي أنه يتحمل المسؤولية الكاملة عن الهزيمة والإقصاء، ودعا اللاعبين إلى الصبر، لافتا إلى أن الهزيمة جزء لا يتجزأ من رياضة كرة القدم، فهي تأتي مصحوبة بالانتصارات والتعادلات.

ولتحفيز معنويات اللاعبين ورفع معنوياتهم، نظم الركراكي وجبة جماعية لهم بعد الاستحمام، في محاولة جادة للتغلب على مرارة الخروج المفاجئ من البطولة وتجديد روح الفريق.